Welcome to Marafie Clinic

أخبار الخليج ” الخليج الطبي” – 7 فبراير 2021 – دعوات كبار السن و أهالي المعاقين و ابتسامة المرضى تحفزنا

  • blog-gal-image
  • blog-gal-image

أخبار الخليج ” الخليج الطبي” – 7 فبراير 2021 – دعوات كبار السن و أهالي المعاقين و ابتسامة المرضى تحفزنا

أخبار الخليج ” الخليج الطبي” – 7 فبراير 2021 – دعوات كبار السن و أهالي المعاقين و ابتسامة المرضى تحفزنا على الإستمرار

حصلت الدكتورة حنان عبدالواحد معرفي اختصاصية الأمراض الجلدية و التناسلية و طب الجلد التكميلي على جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي ، كيف تلقت الخبر و عن اسرار و احلام الدكتورة حنان كان لنا هذا اللقاء.

– كيف عرفت بموضوع الجائزة و كيف تلقيت خبر فوزك بها؟
في شهر يوليو الماضي شاهدت إعلانا بالانستغرام عن الجائزة و لم اتردد لحظة في الاشتراك. على الفور دخلت موقع الجائزة و ملأت البيانات المطلوبة و تركت الموضوع و بعد شهرين جاءني اتصل اثلج صدري من جمعية الكلمة الطيبة بتحديد موعد لإجتماع اللجنة معي عبر البرنامج المرئي لتقييم مشروعي و بعد اجتماع اللجنة بأسبوعين تقريبا وصلتني دعوة شخصية لحضور إعلان الفائزين عبر منصات التواصل المرئي ، وسعدت جدا بحصول معرفي كلينيك على المركز الثاني.
دعوات كبار السن و أهالي المعاقين وابتسامة المرضى المتعافين تحفزنا على الاستمرار

على الفور اتصلت مباشرة بوالدتي و أخواتي في الكويت و بشرتهم بالفوز و انا أبكي فرحاً، وخاصة انها جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة يتمناها الجميع و لها مكانة و قيمة كبيرة في البحرين و الخليج و الوطن العربي ووسام شرف و تقدير كبير لمن يحصل عليها.

– منذ متى و أنت تعملين في العمل التطوعي؟

بدأت بالعمل التطوعي منذ سنوات في مخليتي و أحلامي منذ أن دخلت كلية الطب، كان حلمي أن أخدم البشرية بشكل أوسع و أردت أن أحقق الحلم يوماً  ما لخدمة الإنسانية و الشكر للخالق على نعمة الصحة و العلم والمعرفة. ولكن تطبيقه فعليا بدأ منذ أربع سنوات عندما جاءتني إحدى المريضات و كانت في نهاية العقد السابع من العمر يصاحبها حفيدها و بعد الفحص طلبت أن تدفع قيمة الكشف لي مباشرة و هنا أحسست أني آخذ ثمن الكشف من أمي في حين علي أن أعطيها كل ما أملك لأسعدها و أرد لها الجميل و بالفعل رفضت أخذ ثمن الكشف من السيدة البحرينية المسنة و من بعد هذا الموقف أعدت حساباتي و قررت تحقيق حلمي بأن يكون الكشف مجانياً لمن هم فوق السبعين عاماً، سواء كان مواطنا أو مقينا ، على الرغم من محاولات المرضى لدفع ثمن الكشف و لكن تم إبلاغهم بأنه قانون المركز.
– هل الاستشارة المجانية لكبار السن فقط؟
بالطبع لا، هناك فئات أخرى تم إضافتها فنحن نضيف فئة سنويا و تكون بالفعل تستحق الخدمة و التشخيض المجاني مع المتابعة مدى الحياة لكبار السن و المعاقين و مرضى السرطان و الناجين منه واخيرا مرضى زراعة الكلى و الغسيل الكلوي.
– لماذا هذه الفئات بالتحديد؟
بالنسبة إلى كبار السن و المعاقين أردت أن أخفف العبء على أهاليهم و مرضى السرطان و الناجين منه أردت من اختياري ان يعرفوا أنهم ليسوا لوحدهم و أن الجميع معهم و داعمين لهم، أما مرضى الكلى فلذلك قصة و بطلها زوجي رحمه الله حيث انه كان يعاني من مرض نادر في الكلى و عمل زراعة كلى في عام 1995 و طبعا من قبلها و بعدها كان يتلقى جلسات غسيل الكلى و انا اعرف جيدا معاناة المرضى و ذويهم من مراجعات الأطباء و تكاليف العلاج ، لذلك اردت ان اهدي العلاج المجاني لهذه الفئة كصدقة جارية عن زوجي رحمه الله.

– تقريبا كم عدد المرضى شهريا؟
تقريبا كل الفئات مجموعهم الشهري قد يصل ما بين الخمسين و السبعين حاله وانا على استعداد و اكون سعيدة باستقبال اكثر من هذا العدد.

– مالسبب الذي دفعك للعمل التطوعي و الإنساني؟
العمل التطوعي ليس بجديد في حياتي ، فنشأت على ذلك منذ نعومة أظافري و انا ارى مساهمة آبائي و أجدادي في عمل الخير و خاصة في الأزمات التي مرت بها الكويت على مر السنين، و كيف كان لأسرة آل معرفي الدور في مساعدة الأسر المتضررة و المحتاجة و اردت ان اكمل المسيرة و لكن بشكل اخر عن طريق الاستشارات المجانية التي املك مطلق الحرية لتوفيرها دون وضع سقف محدد للإستشارات المجانية للفئات المحتاجة.

دعوات كبار السن الصادقة و اهالي المعاقين و ابتسامة المعاقين تكفيني و تحفزني للاستمرار.

– هل في اعتقادك ان مثل هذه المشاريع التطوعية سوف يكون لها دور في السياحة العلاجية؟

المنظومة الصحية في مملكة البحرين و كل دول الخليج أثبتت انها من افضل المنظومات على مستوى العالم و هذا فخر لنا كخليجيين و يعزز الشعور بالأمان بالتأكيد يزيد من السياحة العلاجية في منطقتنا من ناحية ومن ناحية اخرى لو كل مريض من الفئة المعفاة من الكشف جاء الينا ومعه مرافقين فسوف يحتاجون تذاكر و سكنا بالفنادق و مطاعم و تنقلات و هذا نوع من انواع الجذب السياحي الصحي.

– دكتورة هل لنا من كلمة اخيرة ؟
أشكر سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة على هذه الجائزة الكريمة و المحفزة و اعتبرها وساما و شرفا كبيرا ، كما اشكر جمعية الكلمة الطيبة و القائمين عليها ، ادعو الله ان يمن على حكامنا بالصحة و العافية وراحة البال.

Author Info

admin

No Comments

Post a Comment